منتدى في ظلال المتحابين في الله عزوجل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى في ظلال المتحابين في الله عزوجل


 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
بشرى سارة لأعضاء وزوار المنتدى أقدم لكم هذا المركز الذي يختص بتحميل ورفع الملفات بدقة عالية والخاص بمنتدى في ظلال المتحابين في الله عزوجل وأتمنى أن تعم الفائدة للجميع وتقبلوا تحياتي أخوكم أبوعلي http://www.islamup.com
 
أهلآ وسهلآ بكم زوارنا الكرام بمنتدى في ظلال المتحابين في الله عزوجل ونتمنى أن تقضوا معنا أفضل وأمتع الأوقات وأن تعم الفائدة للجميع وهذه دعوة لكم من إخوانكم في الله عزوجل الذين يحبون لكم الخيرإلى الإنضمام لقافلة الدعاة المتحابين في الله عزوجل لكي تكون لكم بصمة في مجال الدعوة ورصيدآ بعد موتكم وفراقكم للدنيا .وتقبلوا تحياتي وتقديري أخوكم(أبوعلي)
كيف تعرف سرعة إتصالك أدخل على هذا الرابطhttp://www.ar-tr.com/bandwidthmeter/meter.php?kbps=1002.5
مرحبآ بكم زوارنا وأعضائنا الكرام نحن سعداء بتواجدكم معنا وتواصلكم المستمر وهذا يدل بأن فيكم خيرآ وحبآ لنشره ودعوة الناس وتذكيرهم بالله عزوجل. ونود أن نلفت عنايتكم أنه قد تم فتح باب الإشراف في جميع الأقسام ولايمنع أن يكون في القسم أكثر من مشرف وماعليك إن كنت زائرآ إلا أن تسجل في المنتدى وتختار القسم الذي ترغب في الإشراف عليه . أماإذاكنت عضوآ ماعليك إلا أن تختار القسم الذي ترغب في الإشراف عليه . ويتم ذلك بإستخدام خدمة(إتصل بنا) وإرسال رسالة خاصة للإدارة ومن ثم يتم التعيين مباشرة . وتقبلوا تحياتي وتقديري للجميع (أخوكم/أبوعلي)
إلى الإخوة الأعزاء أود أن أنبه الجميع عند تنزيل مقطع من اليوتيوب لابد من إستخدام الطريقةالصحيحة  في التنزيل الموجودة في قسم مستشاري في الحاسب الآلي.حتى لايتم تنزيل إرتباطات مع المقطع مخلة بالدين والآدآب.ووفق الله عزوجل الجميع لمايحب ويرضى.أخوكم (أبوعلي)
الآن يمكنكم أحبتي في الله عزوجل إلى الإنضمام لقروب المنتدى وهو مجموعة الإخاء والمحبة في الله عزوجل على هذا الرابط http://groups.google.com.eg/group/wamdw?hl=ar وتقبلوا مني أجمل تحية وتقدير من أخوكم (أبوعلي)

شاطر | 
 

 قصص ذات معنى‎

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الداعية
مشرفة قسم الداعيات
avatar

الجنس : انثى
عدد المشاركات : 260
عدد النقاط : 712
التسجيل : 09/01/2010
الدولة الدولة : السعوديه
المزاج المزاج : الحمد لله تمام
الأوسمة















مُساهمةموضوع: قصص ذات معنى‎   الثلاثاء مايو 18, 2010 5:26 pm

يحكي أن رجلا من سكان الغابات كان في زيارة لصديق له بإحدى المدن المزدحمة،





وبينما كان سائرا معه في إحدى الشوارع التفت إليه وقال له

" إنني أسمع صوت إحدى الحشرات "



أجابه صديقه " كيف ؟ماذا تقول ؟ كيف تسمع صوت الحشرات وسط هذا الجو الصاخب ؟ "

قال له رجل الغابات " إنني أسمع صوتها .. وسأريك شيئا "

أخرج الرجل من جيبه قطع نقود معدنية ثم ألقاها على الأرض..
في الحال التفتت مجموعة كبيرة من الزائرين ليروا النقود الساقطة على الأرض
واصل رجل الغابات حديثه فقال
وسط الضجيج، لا ينتبه الناس إلا للصوت الذي ينسجم مع اهتماماتهم..

هؤلاء يهتمون بالمال لذا ينتبهون لصوت العملة، أما أنا فأهتم بالأشجار والحشرات التي تضرها
لذا يثير انتباهي صوتها





فلسفة نملة


سأل سليمان الحكيم نملة : كم تأكلين في السنة؟؟؟؟
فأجابت النملة : ثلاث حبات
فأخذها ووضعها في علبة .. ووضع معها ثلاث حبات
ومرت السنة ..... ونظر سيدنا سليمان فوجدها قد أكلت حبة ونصف

فقال لها : كيف ذلك

قالت : عندما كنت حرّة طليقة كنت أعلم أن الله تعالى لن ينساني يوماً .. لكن بعد أن وضعتني في العلبة خشيت أن تنساني



فوفرت من أكلي للعام القادم





ما أجمل القناعة



في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل , عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة . . ...

إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا و تملك القناعة التي هي كنز لا يفنى .

ولكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء



فالغرفة عبارة عن أربعة جدران , و بها باب خشبي , غير أنه ليس لها سقف

و كان قد مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة و ضعيفة ,

إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم وامتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة . . . . .

و مع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها , فاحتمى الجميع في منازلهم ,

أما الأرملة و الطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب



نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها , لكن جسد الأم مع ثيابها كان غارقًا في البلل . . .

أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته و وضعته مائلاً على أحد الجدران , و خبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر

فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا

و قال لأمه : ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟

لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء

ففي بيتهم باب

ما أجمل الرضا . . . إنه مصدر السعادة و هدوء البال , و وقاية من المرارة و التمرد و الحقد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص ذات معنى‎
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى في ظلال المتحابين في الله عزوجل :: الفئة العاشرة :: قسم الداعيات-
انتقل الى: