منتدى في ظلال المتحابين في الله عزوجل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى في ظلال المتحابين في الله عزوجل


 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
بشرى سارة لأعضاء وزوار المنتدى أقدم لكم هذا المركز الذي يختص بتحميل ورفع الملفات بدقة عالية والخاص بمنتدى في ظلال المتحابين في الله عزوجل وأتمنى أن تعم الفائدة للجميع وتقبلوا تحياتي أخوكم أبوعلي http://www.islamup.com
 
أهلآ وسهلآ بكم زوارنا الكرام بمنتدى في ظلال المتحابين في الله عزوجل ونتمنى أن تقضوا معنا أفضل وأمتع الأوقات وأن تعم الفائدة للجميع وهذه دعوة لكم من إخوانكم في الله عزوجل الذين يحبون لكم الخيرإلى الإنضمام لقافلة الدعاة المتحابين في الله عزوجل لكي تكون لكم بصمة في مجال الدعوة ورصيدآ بعد موتكم وفراقكم للدنيا .وتقبلوا تحياتي وتقديري أخوكم(أبوعلي)
كيف تعرف سرعة إتصالك أدخل على هذا الرابطhttp://www.ar-tr.com/bandwidthmeter/meter.php?kbps=1002.5
مرحبآ بكم زوارنا وأعضائنا الكرام نحن سعداء بتواجدكم معنا وتواصلكم المستمر وهذا يدل بأن فيكم خيرآ وحبآ لنشره ودعوة الناس وتذكيرهم بالله عزوجل. ونود أن نلفت عنايتكم أنه قد تم فتح باب الإشراف في جميع الأقسام ولايمنع أن يكون في القسم أكثر من مشرف وماعليك إن كنت زائرآ إلا أن تسجل في المنتدى وتختار القسم الذي ترغب في الإشراف عليه . أماإذاكنت عضوآ ماعليك إلا أن تختار القسم الذي ترغب في الإشراف عليه . ويتم ذلك بإستخدام خدمة(إتصل بنا) وإرسال رسالة خاصة للإدارة ومن ثم يتم التعيين مباشرة . وتقبلوا تحياتي وتقديري للجميع (أخوكم/أبوعلي)
إلى الإخوة الأعزاء أود أن أنبه الجميع عند تنزيل مقطع من اليوتيوب لابد من إستخدام الطريقةالصحيحة  في التنزيل الموجودة في قسم مستشاري في الحاسب الآلي.حتى لايتم تنزيل إرتباطات مع المقطع مخلة بالدين والآدآب.ووفق الله عزوجل الجميع لمايحب ويرضى.أخوكم (أبوعلي)
الآن يمكنكم أحبتي في الله عزوجل إلى الإنضمام لقروب المنتدى وهو مجموعة الإخاء والمحبة في الله عزوجل على هذا الرابط http://groups.google.com.eg/group/wamdw?hl=ar وتقبلوا مني أجمل تحية وتقدير من أخوكم (أبوعلي)

شاطر | 
 

 جفاء زوجه لزوجها ينكشف في رحله رومنسية هادئة !!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رفيع المقام
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 1238
عدد النقاط : 3598
التسجيل : 11/07/2009
الدولة الدولة : السعودية
المزاج المزاج : الحمدلله تمام
الأوسمة














مُساهمةموضوع: جفاء زوجه لزوجها ينكشف في رحله رومنسية هادئة !!!!!   الإثنين مارس 19, 2012 5:40 am

حوار بين زوج و زوجته .. بعد رحلة طويلة ..

الزوج : في ساعة صفا .. تعالي زوجتي .. نجلس سوياً على شاطئ البحر .. نجلس جلسة هادئة .. بعيداً عن كل شيء عن الحياة وصعوباتها .. عن الأولاد ومشكلاتهم وأصوات لعبهم العالية .. بعيداً عن عالم المادة الذي حاصرنا في كل مكان نتواجد فيه سوياً .. هل تقبلين دعوتي على طاولة أمام شاطئ البحر مباشرة في تلك الليلة من ليالي الشتاء الباردة؟
الزوجة : ليس لدي وقت لهذا العبث .. عندي من العمل الكثير .. أنت لا تشعر بما أعانيه من مسئوليات داخل البيت .. كل شيء فوق رأسي أنا .. الإنسان طاقة وأنا استنفذت كل طاقتي .. أجل هذا اللقاء لأجل ليس مسمً
الزوج : أرجوكِ .. الاحتياج يجتاحني لأن أجلس معكِ على شاطئ البحر .. هيا بنا .. أستحلفك بالله ..
الزوجة : أمري لله .. هيا بنا ...


~ْ*~ْ*~ْ*~ْ*~ْ* ~ْ*~ْ*~ْ*

الزوج : آهٍ .. وأخيراً نحن .. على شاطئ البحر من جديد .. أتذكرين أيام خطوبتنا ؟
الزوجة : لا .. أذكر الأولاد الذين تركناهم وحدهم بالمنزل ونزلنا كالمراهقين كي نلتقي على شاطئ البحر .. انظر حولك ماذا ترى ؟ ليس حولنا سوى شباب وفتيات ما زالوا في سن المراهقة أو أنهم في فترة الخطوبة وينعمون بما يسمى الحب .. لم تفتح أعينهم على الحقيقة بعد ..
الزوج : حبيبتي ..
الزوجة : (تضحك) يااااااااه .. لقد أضحكتني .. من تنادي ؟ أتناديني أنا بقولك حبيبتي ؟ يا رجل أفق .. فنحن نحيا حياة آلية لا وقت فيها لمشاعر وأحاسيس بلهاء .. نادني باسمي أو تحدث مباشرة بما تريد لا داعي لمقدماتك الرومانسية التي عفا عليها الدهر .. كن عملياً في حديثك هيا يا رجل أفصح ماذا تريد ؟
الزوج : منذ عشرين عاماً ونحن نحيا سوياً في بيت واحد .. منذ عشرين عاماً لم ينقطع اشتياقي لأيام خطوبتنا الرائعة .. منذ عشرين عاماً وأنا أعاني من مادية الحياة والتي لم تبذلي أي جهد في تحطيم قيودها وصخورها .. أنا أعمل ثم أعود إليكِ آملاً أن أعيش برهة رومانسية لحظة سعادة القليل من الحب .. لا أجد أياً مما آمل فيه .. وبعدها وبعد عشرين عاماً وها قد بلغ العمر الأربعين أنا وأنتِ .. في عمر واحد .. أشعر أني لم أعش .. لم أجد ما بني عليه الزواج من مودة ورحمة وسكن ..
الزوجة : لأني امرأة عاملة وأم ومربية وخادمة في بيتك كل هذا وأنت تطلب مني أن أكون فوق كل هذا عبلتك العاشقة الرومانسية يا عنتر .. تريد أن أكون جولييت أليس كذلك ؟
الزوج : ولو كنت ثرياً ولو كنت أغدقت عليك الأموال والجواهر .. أتظنين أنك في تلك الحالة ستتفرغين لي ؟
الزوجة : أعتقد ..
الزوج : إذن .. العيب فيّ وليس فيك يا عزيزتي .. وما أطلبه منك من بعض الاهتمام ليس من حقي .. أنتِ تعملين لتحققي أطماعك في حياة أفضل .. مع أني تحدثت معكِ مراراً وتكراراً أنك إن تركتِ العمل فسيرزقني الله برزقك .. وسيوسع لي في رزقي .. يا زوجتي .. أنتِ لا تدركين رسالتك التي خلقتِ من أجلها .. لم يخلقك الله لتكدي وتعملي لم يخلقك الله لتربي الأولاد فتلك ليس المهمة الأولى للمرأة في العالم .. المهمة الأولى للمرأة هي أن ينظر إليها الرجل تسره وإن أمرها تطعه وإن غاب عنها تحفظه ترضى بثمرة سعيه أينما كانت .. تشجعه مهما قابل من تحديات المادة والعمل .. تكن له أمله المفتوح .. والصدر الواسع لكل شكوى وفي أي وقت .. فلماذا إذن قيل وراء كل عظيم امرأة .. ؟
الزوجة : هذا ما تتحدث عنه بعيد عن أرض الواقع .. أنا أحمل عبء ثقيلاً .. لا تستطيع أن ألقي به على أكتافك وأمكث متفرجة عليك وأنت تصارع في الحياة وحدك .. أنا أشعر بصعوبات الحياة ..
الزوج : لكنني أُدَمَّر .. أتعين ما أقصد .. أشعر بعدم الفائدة من حياتي أشعر بفقدان كل معنى للذة والمشاعر الصادقة الدافئة ... زوجتي .. أتدركين أني كل ليلة بعدما تنامين .. كل ليلة .. تغرورق عيناي بالدموع وليس ضعفاً مني .. ولكن .. شعور أصيل بعدم الراحة والسعادة .. أتدركين معنى أن المرأة واحة الرجل الخضراء وسط صحراء قاحلة ؟ أتدركين هذا المعنى ؟ أنا مفتقد لتلك الواحة .. مفتقد جداً للراحة .. أقولها يا زوجتي .. أنا لست سعيداً ..فهل أنتِ تشعرين بالسعادة ؟
الزوجة : لا وقت لدي في التفكير في تلك التفاهات .. كل ما أعرفه أني أفعل ما يجب فعله .. أولادي لا يحتاجون شيئاً ..
الزوج : وبعد عشر سنين ؟
الزوجة : يدرسون ويتفوقون ولا يشعرون بالحرمان ..
الزوج : وبعد عشر سنين ؟
الزوجة : عشر سنين .. عشر سنين .. ماذا تقصد ؟
الزوج : بعدما تشتعل الرأس شيباً .. وينحني الظهر مني ومنك .. و يخلو البيت من الأولاد .. ونصبح وحدنا كما بدأنا .. هل وقتها .. سيتبقى لنا شيئاً نعيش على ذكراه .. بعدها .. هل تستطيعين أن تغلقي الفجوة الهائلة التي وجدت بيننا .. أم سنلوذ بالصمت ,, أنا أقرأ الجريدة وأنتِ تستجدين أحد أولادك في الهاتف كي يأتي لزيارتك.. أتعلمين لماذا ؟ لأنك ستحلمين بالحنان والحب ممن أخذوا منك عمرك وحبك واهتمامك أما أنا .. فلن تطلبي مني شيئاً لأنك لم تعطيني شيئاً في يوم من الأيام .
الزوجة : لا يهم ما تقول .. أنت رومانسي حالم .. في زمن رفض الرومانسية وغلبت عليه المادة .. الرومانسي يا عزيزي في زماننا ضعيف .. أعلم أنك ترى كثيراً من النساء وتتعامل معهن ويشعرنك بالرومانسية الحالمة .. ولكن كل هذا هراء سراب .. يتبدد إن دخلت مع إحداهن .. قفص الزوجية المادي .. صدقني .. تلك هي الحياة ...
الزوج : ليست هذه حياة ..

بعدما تابعنا سوياً هذا الحوار الذي لم أستطع أن أصل به إلى شاطئ النهاية ..هل الحياة هي ما يراه الزوج .. أم ما تراه الزوجة .. ؟؟؟


أم لايوجد حياة أصلآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جفاء زوجه لزوجها ينكشف في رحله رومنسية هادئة !!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى في ظلال المتحابين في الله عزوجل :: الفئة الحادية عشر :: مشاكل الحياة الزوجية-
انتقل الى: